الجامعةالمجتمع الجامعي

أجواء احتفالية في القدس لاستقبال عيد الأضحى

تحدثت تقارير إعلامية فلسطينية عن عودة الهدوء الى القدس الشرقية المحتلة بعد فترة من التوتر شهدتها المدينة خلال الأشهر القليلة الماضية على وقع تجدد الاشتباكات بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في باحات المسجد الأقصى.

وعبر تجار البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة عن ارتياحهم بعد عودة الهدوء الى المدينة وما تبعها من ارتفاع لعدد السياح والوافدين من الضفة وعرب مناطق 48.

وعبر التجار المقدسيون في البلدة القديمة وفقا لتقارير إعلامية عن رغبتهم في لاستئناف السير الطبيعي لحياتهم لتعويض الخسائر الفادحة التي تكبدوها خلال الفترة الماضية.

وبحسب التقارير ذاتها فمن المنتظر أن تشهد القدس الشرقية المحتلة خلال فترة عبد الاضحى حركية كبرى في ظل غياب أي مؤشرات لتصعيد محتمل الفترة القدمة.

وأدى نحو ستين ألف فلسطيني الجمعة الماضية، صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وفقا لتقديرات دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

وكانت كل من مصر والأردن قد حذرتا من تبعات التصعيد الأخير بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة والجيش الإسرائيلي مؤكدين على ضرورة الدفع باتجاه استعادة تثبيت التهدئة من الجانبين والتركيز على عملية إعادة اعمار قطاع غزة.

وشدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز،هذا الاسبوع على ضرورة تكثيف الجهود للتوصل إلى تسوية شاملة وعادلة للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، وإيجاد أفق حقيقي للعودة إلى مفاوضات جادة وفاعلة لتحقيق السلام، وفقاً لمبدأ حل الدولتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicEnglish